د. عبد الرحيم الطحان

انت هنا :

نبذة/التفاصيل:

 

  • هو فضيلة الشيخ العلامة الدكتور/ أبو حمزة عبد الرحيم بن أحمد بن محمود الطحان النُّعَيْمِيُّ ، و يرجع نسبه إلى آل البيت من نسب علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

و الشيخ عبد الرحيم الطحان أحد أعلام علماء أهل السنة والجماعة ، وأصغر من شقيقه  الدكتور محمود الطحان “صاحب الكتابين المشهورين تيسير مصطلح الحديث وأصول التخريج ودراسة الأسانيد” وغيرهما.

  • الشيخ عبد الرحيم الطحان سوري الأصل من حلب ويحمل الشيخ عبدالرحيم الطحان الجنسية القطرية ويقيم في قطر.
  • نشأ منذ نعومة أظفاره في أسرة صالحة حيث تربيته على أيدي الشيوخ وتعلم في كل من الشام والسعودية ومصر والشيخ عبد الرحيم الطحان حاصل على درجة العالمية العالية (الدكتوراه) من كلية أصول الدين قسم التفسير والحديث بجامعة الأزهر الشريف بمصر ورسالتاه :إحداهما في تفسير الإمام الرزي والأخرى في تفسير الإمام ابن الجوزي رحمهما الله تعالى .
  • وقد درَّس في جامعات المملكة العربية السعودية وفرعيها في كل من : الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا.
  • له من شهرة عالمية خاصة بين العلماء وطلبة العلم لتميزه بالتوسع العلمي في كثير من العلوم الإسلامية كالحديث والعقيدة والتفسير والفقه والرقائق بأسلوب ماتع يُذكِّر سامعه بما يُقرأ عن السلف الصالح من دروس إملاء الحديث لما يظهر للسامع من قوة عارضته وأسلوبه العذب الرقراق المؤصل بالدليل حتى في المواعظ وقصص الصالحين فهو يذكر الدليل كما يذكر المسائل بالدليل والجزء والصفحة حتى صار ذلك مميزاً له خاصة وأنه يلقي ذلك كله من ذاكرته حيث وهبه الله تعالى ذاكرة حديدية شهد له بها المخالف قبل الموافق فتجده في كل علم كأنه من أبرز أساطين ذلك العلم .
  • الشيخ عبد الرحيم من تلاميذ الشيخ العلامة محمد أمين الشنقيطي (صاحب أضواء البيان) ومن شيوخه أيضاً الشيخ مصطفى الحبيب والشيخ عبد الرحمن زين العابدين والشيخ عبد الله سراج الدين إضافة إلى شيوخه في الجامعة ومن يذكرهم في دروسه ومحاضراته رحمهم الله تعالى والمسلمين أجمعين.آمين.
  • الشيخ عبد الرحيم سلفي المعتقد وحنفي المذهب ويدور مع الدليل حيث دار ويبجل أئمة أهل السنة والجماعة خاصة الإمامين :ابن تيميَّة وتلميذه ابن القيِّم رحمهما الله تعالى ويرى وجوب التقيد بالمذاهب الأربعة.

صفاته:

1- يحتكم للكتاب والسنة بصورة جلية تظهر لمن يسمعه أو يقرأ له من أول وهلة.

2- المفاهيم العقدية برمتها عنده واضحة تماماً.

3- يدعو إلى مكارم الأخلاق علماً وعملاً.

4- ينشر الأحكام الشرعية بأدلتها التفصيلية إثباتاً أورداً على الطاعنين.

5- يحض المسلمين على وجوب تلازم الظاهر والباطن والقول والعمل .

6- يدعو إلى إجلال أهل العلم وإنزالهم المنزلة التي أنزلهم إياها شرعنا المطهر ولو ذكر اسم صحابي أمام الشيخ يقول : ((رضي الله عنه)) وكذلك يترحم على العلماء وسائر المؤمنين .

7- وَلَهُهُ بالذكر وَ لَهَجُهُ به وكثرة الصلاة والسلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم .

8- قرب دمعته وسرعة نزولها على خده خاصة حينما يذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أو ما يتعلق به صلى الله عليه وسلم.

9- شدة غيرته على دينه وعلى أعراض المسلمين …فالشيخ يتكلم بهدوء ولكن حينما يأتي على لسانه ذكر لانتهاك حرمة أو اعتداء على ملة الإسلام أو أهله فإنه يعلو صوته و يرتفع و يحمر وجهه ويتكلم بشدة كأنه منذر جيش .

10- حبه الشديد للستر والفضيلة والحياء و تأكيده عليها وسد كل الأبواب الجهنمية التي تهلك صاحبها سواء كانت داعية إلى فجور أو إلى سفور .

11- له اليد الطُّولى في العلوم واستحضارها متوناً كانت أو نثراً فكثيراً ما يُسْأل عن حديث أو غيره إلا ويجيب السائل بأدلة وتأصيل كأنه معد الجواب وفي انتظار السؤال وكثيراً ما يذكر الجزء والصفحة ومرة سُئِلَ عن حديث فقال السائل : في سنن أبي داود فأخذ الشيخ يرنو هُنَيْهةً إلى السماء ثم قال مشيراً بالمسبحة : ليس في سنن أبي داود .

كلمات مفتاحية:
هل كان المقال مفيد؟
عدم اعجابك 3
المشاهدات: 2237