محمد بهجت الأثري

انت هنا :


    اسم الشهرة: بهجت الأثري

    تاريخ الميلاد: عام 1902

    تاريخ الوفاة: عام 1996

    محل الميلاد: بغداد
نبذة/التفاصيل:

 

محمد بهجت الأثري، ولد في بغداد عام 1902 ونشأ فيها، وعائلته معروفة في التجارة ولها أملاك كثيرة في العراق.

  • ترأس تحرير مجلة البدائع الأسبوعية، عُين معلماً في الثانوية المركزية ببغداد، وأصبح مديراً للأوقاف فيها، ثم مفتشاً في وزارة المعارف. كان مناصراً لحركة رشيد عالي الكيلاني عام (1941م)، وبعد فشلها فُصل من وظيفته، واعتُقل لثلاثة أعوام تقريباً.
  • في عام (1947م) سعى الشيخ محمد رضا الشبيبي إلى تعيينه في لجنة التأليف بوزارة المعارف. وكان من أفذاذ علماء العراق الذين نبغوا بعلومهم وآدابهم حتى ذاع صيتهم، أخذ إجازات العلم والأدب والخط من العلامتين الشيخ محمود شكري الألوسي المتوفي 1923م، والشيخ القاضي علي علاء الدين الألوسي المتوفي 1921م. ودرس على يد علماء بغداد في عصره. ومن العلماء الذين تأثر بهم العلامة نعمان الألوسي المتوفي عام 1899م.
  • وبرع في فن الخط على قاعدة نس تعليق، وكان خطه أشبه بخط استاذه محمود شكري الألوسي في الرسم والضبط، وله نماذج من خطه في المجمع العلمي العراقي، وقد خط وكتب كثيرا من الكتب لنفسه ولأستاذه، وله مؤلفات كثيرة، ومن مؤلفاته كتاب أعلام العراق، الذي يحوي تراجم أهل العراق وهو نادر من نوعه في السبك والصياغة.
  • كان يحسن نظم الشعر وله ديوانان ضخمان يشتملان على قصائد عصماء، وقد جمع مكتبة عامرة حافلة تعد اليوم من أكبر مكتبات بغداد تحوي الكثير من المخطوطات العلمية والأدبية لم تطبع بعد.
  • درس العربية وبرع فيها والآداب والتاريخ ، وكان سلفي المعتقد على منهج شيخه العلامة محمود شكري الألوسي ،
  • له العديد من المؤلفات تصل إلى خمسة وعشرين مؤلفا منها :

أعلام العراق
المجمل في التاريخ العربي
الموفق في التاريخ العربي
مهذب تاريخ مساجد بغداد وآثارها
مأساة الشاعر وضاح اليمن
الأتجاهات الحديثة في الأسلام
محمود شكري الألوسي سيرته ودراسته اللغوية
الظواهر الكونية في القرآن
المناصب

  • أحد الأعضاء المؤسسين للمجمع العلمي في العراق عام 1948م، وفي العام التالي اختير نائباً الرئيس.
    عضو في المجمع اللغة العربية بدمشق , والأردن , والقاهرة.
    عام (1958م) عُين مديراً عاماً لأوقاف بغداد، حتى أُحيل للتقاعد عام (1963م).
  • توفى في عام 1996 للميلاد في بغداد.
كلمات مفتاحية:
هل كان المقال مفيد؟
عدم اعجابك 0
المشاهدات: 33